أخبار

تكوين لوكلاء الصحة على اكتشاف الامراض العابرة للحدود

أطلقت وزارة الصحة الموريتانية  اليوم الثلاثاء تكوينا لصالح وكلاء الصحة العاملين في نقاط العبور إلى موريتانيا.

وتسعى الوزارة إلى تكوين الوكلاء وفق القانون الصحي الدولي، على رقابة نقاط العبور إلى موريتانيا، فيما يتعلق بالوقاية والكشف المبكر، والمتابعة للأمراض السارية، بما في ذلك فيروس إيبولا.

وتنظم هذا التكوين بالتعاون بين وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية ويستفيد منه 30 وكيلا صحيا، إضافة إلى أشخاص من سلطات الطيران المدني .
 
وأوضح الأمين العام لوزارة الصحة أن تنظيم هذه الورشة يندرج  في إطار المساعي المتواصلة للوزارة لاتخاذ كافة الاجرءات التي يفرضها الحد من تأثير الأمراض ذات الخطر الوبائي على صحة المواطنين.
 
من جانبه أكد ممثل منظمة الصحة العالمية في موريتانيا الدكتور جان بيير بابتيست أن المنظمة تعمل مع دول غرب أفريقيا على وضع خطة لمواجهة أي ظهور لمرض ايبولا مبرزا أن الحكومة الموريتانية ومن خلال وزارة الصحة أعدت مبكرا بالتعاون مع الشركاء خطة بشأن هذا الموضوع.
 
ويعد القانون الصحي الدولي إطارا قانونيا، من خلاله يمكن لأعضاء المنظمة القيام بعمل وقائي للسيطرة على أي خطر قبل أن يعبر الحدود.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة