مجتمع

تكوين موظفين موريتانيين في لغة الإشارة العربية

اختتمت الجمعية الموريتانية لرعاية المعوقين، أمس الخميس دورة تكوينية استمرت قرابة شهر في نواكشوط، في لغة الإشارة العربية الموحدة، لصالح 25 شخصاً من ممثلي القطاعات البلدية والأمنية والإدارية.
 
ونظمت الدورة التكوينية تحت إشراف وزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة، وسفارة دولة الكويت بنواكشوط، والتي مثلها في اختتام الدورة التكوينية السكرتير الثالث في السفارة عبد المحسن الفارس، الذي سلم شهادات تقديرية للمشاركين في الدورة.
 
وجرى الحفل الختامي للدورة التكوينية بمقر الجمعية الموريتانية لرعاية المعوقين، التي نظمت الدورة بالتعاون مع الجمعية الكويتية لمساعدة الطلبة.
 
واستفاد المشاركون في الدورة من تكوين نظري وتطبيقي على لغة الإشارة الخاصة بالصم وضعاف السمع، وخاصة لغة الإشارة العربية الموحدة.
 
وخلال اختتام الدورة قال رئيس الجمعية الموريتانية جمال ولد عبد الجليل إنه يشكر الجهات التي تعاونت مع الجمعية وتفاعلت معها بإرسال ممثلين لها للتكوين، كما توجه بالشكر إلى الجمعية الكويتية على الدعم السخي الذي قدمته للجمعية والذي كان له الأثر البالغ في تنفيذ برامجها وأنشطتها، وفق تعبيره.

 

من جهته أشاد ممثل السفارة الكويتية عبد المحسن الفارس بالدورة التكوينية وأهمية الفرصة التي تقدمها لدمج الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع النشط.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة