مجتمع

تمرد عناصر من الحرس الرئاسي في بوركينا فاسو، وكامباوري يغادر الي مسقط رأسه

شهدت العاصمة البوركينابية واغادوغو حركة تمرد بدأها عناصر من الحرس الرئاسي أمس الخميس وامتدت الليلة الماضية إلى ثلاثة معسكرات أخرى بينها إحدى أهم ثكنات العاصمة.

وذكرت وسائل إعلام أن حركة التمرد بدأت في ثكنة تقع في محيط القصر الجمهوري حيث أطلق الجنود النار من أسلحة ثقيلة وخفيفة في الهواء قبل أن يتسع الاحتجاج إلى ثكنة أخرى تقع على بعد حوالي ثلاثة كيلومترات من الثكنة الاولى ويتمركز فيها عناصر من لواء الحرس الجمهوري.

 

ووفقا للمصادر ذاتها فإن عمليات نهب عديدة واكبت التمرد وسط العاصمة من قبل الجنود خصوصا لمحلات الأدوات الكهربائية.

وتعرض منزل الجنرال دومينيك ديانديري قائد أركان الجيش الخاص بالرئيس بليز كومباوري للحرق.

وأفادت وكالة “فرانس بريس”, اليوم الجمعة استنادا إلى مصدر عسكري, بأن الرئيس البوركينابي بليز كومباوري غادر واغادوغو نحو مدينة زينياري مسقط رأسه على بعد حوالي 30 كلم شمال العاصمة.

وأوضح المصدر أن كومباوري, الذي يحكم البلاد منذ 24 عاما, توجه ليلة الخميس/ الجمعة من واغادوغو حيث يقيم عادة في القصر الرئاسي, الذي انطلقت منه شرارة التمرد, إلى مدينة زينياري.

 

 

 

 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة