أخبار

تمويلات أمريكية لدعم مشاريع الطاقة في السنغال

أصبحت السنغال واحداً من أكثر البلدان الأفريقية استفادة من برنامج “باور أفريكا”، الذي أطلقه الرئيس الأمريكي باراك أوباما عام 2013، من أجل تطوير الطاقة في أفريقيا، ودعمه هذا الأسبوع بغلاف مالي قدره مليار دولار أمريكي.
 
ومن المنتظر أن تستفيد السنغال من دعم عدد من مشاريع الطاقة، وذلك من أجل الدفع بديناميكية قدرات البلاد في مجال الطاقة، على غرار مشاريع أخرى تم دعمها في نيجيريا وسيراليون وجنوب أفريقيا.
 
وبموجب هذا الدعم وقعت الحكومة السنغالية اتفاقية مع صندوق “بلاك رينو” المملوك من طرف جهة الاستثمار الأمريكية “بلاك ستون”، من أجل تطوير محطة بقوة 200 ميغاوات، وبقيمة 300 مليون دولار أمريكي، وفق ما أعلنته الوكالة الأمريكية للتنمية يوم الأربعاء.
 
ويهدف المشروع إلى توسيع الشبكة الكهربائية مع التركيز على الاكتشافات الأخيرة للغاز الطبيعي من أجل خفض أسعار الكهرباء.
 
من جهة أخرى ينتظر أن تستثمر “أوفيرسيس بريفات أنفيستمنت”، وهي وكالة أمريكية خاصة للتنمية، 250 مليون دولار أمريكي كتمويل، و70 مليون دولار أمريكي كضمان، وذلك في إطار مشروع “ليكيلا باور”، وهو مشروع لدعم الطاقة المتجددة في أفريقيا.
 
وستوجه هذه التمويلات الأخيرة لدعم مشروع للطاقة الهوائية بقوة 158 ميغاوات، في منطقة طيبة انجاي، شمال العاصمة السنغالية دكار، كما سيستفيد العاملون في المشروع من تكوينات وإرشادات من طرف الخبراء الأمريكيين، فيما يتعلق بتسيير الطاقة المتجددة.
 
من جهة أخرى سيتم تخصيص تمويل بقيمة 53 مليون دولار أمريكي وضمان 70 مليون دولار أمريكي، لصالح مشروع توسعة بقدرة 33 ميغاوات للمحطة الكهربائية في منطقة ريفيسك، شمالي العاصمة دكار.
 
وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد أعلن يوم الأربعاء الماضي تخصيص مليار دولار أمريكي إضافية لصالح أفريقيا، من خلال برنامج “باور أفريكا”، الذي أطلقه عام 2013 من أجل كهربة القارة.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة