الساحل

تنظيم إسلامي يتبنى هجوماً على جيش مالي

أعلنت جماعة “نصرة الإسلام والمسلمين” مساء اليوم الثلاثاء مسؤوليتها عن الهجوم الذي تعرضت له قوات النخبة المالية صباح اليوم في مدينة “تغاروست” شمالي مالي.

وقالت “نصرة الإسلام والمسلمين” في إيجاز صحفي إنها إن سرية من “مجاهدي الجماعة” تمكنت من السيطرة على ثكنة عسكرية في مدينة “تغاروست” (150كلم) جنوب “تنمبكتو” بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النخبة من الجيش المالي المعروفة بالقبعات الحمر.

وأضافت الجماعة أن الهجوم أسفر عن مقتل وجرح عدد من الجيش المالي، والاستيلاء على سبع عربات عسكرية، والكثير من الأسلحة والعتاد الحربي، “كما تم تدمير ما تبقى من الآليات العسكرية ومقرات الجيش”.

وكان مهاجمون دخلوا مدينة “تغاروست” عند حوالي الساعة الرابعة فجراً، واستهدفوا الوحدة العسكرية التابعة للجيش المالي المعروفة محلياً باسم “ذوي القبعات الحمر”، واستمرت الاشتباكات بين الطرفين لعدة ساعات، استخدمت خلالها المدفعية الثقيلة، وتدخلت في آخرها طائرات حربية فرنسية.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة