مجتمع

تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي يتبنى اختطاف الدركي الموريتاني ولد المختار

تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي يتبنى اختطاف الدركي الموريتاني ولد المختار

التنظيم عرض الإفراج عنه مقابل تحرير 2 من عناصره المسجونين في موريتانيا

تبنى تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي المسؤولية عن مهاجمة نقطة تفتيش للدرك الموريتاني في قرية “عدل بقرو” الحدودية بين موريتانيا ومالي في شهر دجمبر الماضي واعتقال الدركي اعل ولد المختار.

وعرض التنظيم الذي تتواجد معسكراته في شمال مالي، في بيان ، إنه على السلطات الموريتانية الإفراج عن الدركي ولد المختار مقابل إطلاق سراح إثنين من عناصره المسجونين في موريتانيا، والشرط الثاني ان يتعهد أهل الدركي أو قبيلته بعدم عودته الي الخدمة في الدرك الموريتاني معتبرين العمل فيه “محرم” في ظل ما قالوا إنه “نظام مرتد ومستبد” و”يقاتل” “المسلمين دفاعا عن الصليبيين”، حسب البيان.

واتهم البيان الذي نشرته وكالة نواكشوط للانباء ” النظام الموريتاني ب”الزج” بجيشه في “حرب ظالمة” لا ناقة له فيها ولا جمل، متسائلا إن كان النظام سيتحمل مسؤوليته تجاه الدركي المختطف ويسعى الى “تحريره” كما سعى من قبل الي تحرير الرهائن الغربيين.

وكان مسلحون ملثمون قد هاجموا في منتصف شهر دجمبر الماضي نقطة المراقبة التابعة للدرك الموريتاني في “عدل بقرو” واختطفوا الدركي المداوم وصادروا عددا من الأسلحة الخفيفة والذخائر.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة