أخبار

تواصل: لم نتلق أي إشارات أو رسائل من « غزواني »

نفى حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية « تواصل » أن يكون قد تلقى أي رسائل أو إشارات من طرف المرشح محمد ولد الغزواني بخصوص الموقف من الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقال الحزب في رسالة موجهة إلى « صحراء ميديا »، اليوم الاثنين، إن كل ما نُشر بهذا الخصوص « عار من الصحة »، مؤكدة أن الحزب لا ينتظر أي رسائل من هذا النوع.

وكانت مصادر خاصة قد أكدت لـ « صحراء ميديا » أن قيادات رفيعة المستوى في الحزب الإسلامي أكدت تلقيها « رسائل وإشارات » من ولد الغزواني بأنه لا يرغب في التحالف معهم أو مساندتهم له في الانتخابات المقبلة.

وقال الحزب في رده على الخبر المنشور على « صحراء ميديا »، إن « موقف حزب تواصل من الرئاسيات القادمة حسمته منذ فترة مؤسساته ممثلة في مكتبه التنفيذي ومجلس الشورى الوطني وحددت وجهته بدعم مرشح المعارضة ومساعيها للوصول إلى مرشح موحد أو مرشح رئيسي ».

وأضاف الحزب أن هذا « هو الموقف المعبر عنه بشكل صريح وواضح  في بيان اختتام دورة مجلس الشورى الوطني الأخيرة »، وفق نص الرسالة.

وخلص إلى القول إنه « لم تصل للحزب ولا قياداته رسائل ولا إشارات من المرشح محمد ولد الشيخ محمد أحمد بخصوص الموقف من الرئاسيات، وليس في وضع انتظار لها، وكل ما نشر بهذا الخصوص عار من الصحة ».

وبعد تلقيها رسالة حزب « تواصل » مساء اليوم، أجرت « صحراء ميديا » عدة اتصالات بمصادرها التي أوردت الخبر، لتؤكد ثقتها في المعلومات التي نقلتها عن مصادر رفيعة في الحزب.

اظهر المزيد

الشيخ محمد حرمه

رئيس تحرير موقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة