مجتمع

تواصل يؤكد تفشي “حمى غريبة” في آدرار.. ويطالب بإيفاد بعثة طبية

تواصل يؤكد تفشي
أكد حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل)؛ المعارض في موريتانيا، تفشي ما وصفها بحمى غريبة في بلدية المداح بمقاطعة “أوجفت” في آدرار؛ شمال موريتانيا، وذلك منذ قرابة الشهر.
وقال الحزب؛ في بيان وزعته اتحاديته في الولاية، وتوصلت به صحراء ميديا، إن عدد حالات الإصابة وصل ما يقارب 158 حالة ب “تنمرورت”، مشيرا إلى “نفوق أعداد معتبرة من الحيوانات وسط حيرة وذهول من السكان، صاحبته مغالطات وتزييف للحقائق وإهمال من طرف الجهات الرسمية التي لم تتخذ الإجراءات  اللازمة تجاه هذا المرض الوبائي”؛ بحسب تعبيره.
وأوضح البيان أنه لا يوجد بالمدينة سوى ممرضين اثنين  لعلاج هذا  “العدد الكبير” من المصابين، مؤكدا أن مكان الحجز “لا يعدو كونه خيمة مما يدل على تهاون كبير بصحة هؤلاء المواطنين”؛ على حد وصفه.
ونبه الحزب إلى وجود إصابات في أماكن أخرى متفرقة من بلدية المداح “لم يستطع أصحابها الوصول إلى مكان الحجز المخصص للمصابين بهذا المرض بتنمرورت”.
وأعاد الحزب ما عبر عنه بتكرار انتشار هذا المرض الغامض في نفس المنطقة إلى “عجز السلطات الصحية عن تشخيص الداء وأسبابه والإهمال المتعمد في اتخاذ الإجراءت الكفيلة بالوقاية منه والخطوات الفعالة في علاجه”.
وأكد البيان وقوف الحزب مع أهالي بلدية المداح، مطالبا الجهات الرسمية بإيفاد بعثة صحية تشمل أطباء اختصاصيين إلى الأماكن المتضررة من هذا المرض وتقديم العلاجات اللازمة  لهم.
وأكد على أهمية إنشاء نقاط صحية متعددة ودائمة متوفرة على التجهيزات الضرورية للتشخيص والمعاينة الاستشفاء بهذه المنطقة “لمحاصرة المرض واحتواء آثاره والقيام بحملات توعوية  وحملات تلقيح وقائية”.
ودعا الجهات المكلفة بالصحة البيطرية للاهتمام بصحة الحيوانات وإجراء التشخيص اللازم من أجل الوقوف على حقيقة المرض المنتشر في حيوانات هذه المنطقة باعتبار صحة الحيوان لازمة لصحة الإنسان، مشددا على ضرورة مصارحة الرأي العام “بعد تقصي الحقائق بملابسات وحيثيات هذه الحمى”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة