مجتمع

تواصل يستنكر منع “مسيرة ازويرات” من دخول العاصمة

استنكر حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل)؛ المعارض في موريتانيا، منع السلطات العمومية لمسيرة عمال الحراسة القادمين من ازيرات من دخول العاصمة نواكشوط، والتظاهر أمام القصر الرئاسي، كما كان مقررا غداة انطلاق المسيرة الراجلة.
 
وأوضح الحزب؛ في بيان توصلت به صحراء ميديا، أنه لا يجوز للسلطات “منع أي مواطن موريتاني من دخول عاصمة وطنه كي يمارس حقه الطبيعي في الاحتجاج السلمي على هضم حقوقه و المطالبة بإنصافه”؛ بحسب تعبيره.
 
وجدد الحزب؛ الذي يرأسه محمد جميل ولد منصور، تضامنه مع العمال القادمين في مسيرة ازويرات، معبرا عن دعمه لمطالبهم؛ التي وصفها بالمشروعة، وتمنى أن تحل مشاكلهم “بما يتناسب مع حجم المعاناة التي تعرضوا لها”.
 
وأكد حزب تواصل أن ما عبر عنها بسياسة تجاهل مشاكل المواطنين وعدم التعاطي الإيجابى مع الأصوات التى تعكس معاناتهم، “سيعمق من تلك الأزمات التي يتخبط فيها الوطن والمواطن”؛ على حد وصف البيان.
 
وكانت مسيرة راجلة لعمال الحراسة؛ وأغلبهم عسكريون متقاعدون، قد وصلت مشارف نواكشوط قبل أسبوعين للمطالبة بحقوقهم، غير أن السلطات الأكمنية منعتهم من دخول العاصمة.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة