أخبار

تواصل يندد بـ”العنف” الذي طبع صدامات لكصر

طالب حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) الحكومة الموريتانية بإيجاد حل متكامل لقضية الحي العشوائي في لكصر الذي رفض سكانه ترحيلهم مما أدى إلى حدوث أعمال شغب، تدخلت خلالها وحدات أمنية انتهت باعتقال بعض الأفراد.
 
وندد الحزب في بيان وزعه اليوم الجمعة بكافة أشكال القمع والعنف والاعتداء التي وقعت سواء كان ضحيتها مواطنون أو رجال أمن أو كانت خسائرها ممتلكات مواطنين أو معدات شرطة، وفق البيان.
 
ودعا الحزب إلى إيجاد حل يأخذ بعين الاعتبار مشاكل الأسر الضعيفة التي سكنت هذه الأرض زمنا طويلا والمحتاجة للعدل والانصاف والتعويض ويحترم القوانين ولا يعتدى على الممتلكات، على حد تعبيره.
 
وعبر الحزب المعارض في بيانه عن أسفه للأحداث المؤلمة التي كانت مسرحا لها المنطقة الواقعة شمال مستشفى العيون الخاص في لكصر، وخصوا أنها وقعت في شهر رمضان وفي عشره الأواخر بالذات، حسب البيان.
 
وقال الحزب إنه تجب مراجعة منح القطع الأرضية بطريقة جدية، مع وضع ضوابط وطرق تجمع بين التوظيف الاقتصادي الجيد لها والتعامل مع المواطنين جميعا على قاعدة المساواة في الفرص.
 
وخلص البيان إلى أن العدل هو شرط من شروط الاستقرار، وأن ضمان الوحدة يكون بالإنصاف والمواطنة الكاملة، ليل الحقوق بالتساوي بين كافة الأفراد، وفق البيان.
 
واندلعت أمس الأول الأربعاء مواجهات قوية بين سكان الحي العشوائي الواقع قبالة مستشفى العيون والأمن، انتهت بسيطرة الأمن على المنطقة واعتقال عدة أشخاص، قال والي نواكشوط الشمالية في مقابلة مع القناة الرسمية إنهم قدموا إلى المنطقة لإثارة الشغب.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة