الساحل

توقيع اتفاق بين الحكومة والمسلحين الطوارق وترحيب دولي واسع

توقيع اتفاق بين الحكومة والمسلحين الطوارق وترحيب دولي واسع
وقعت الحكومة الانتقالية في باماكو اتفاقا لوقف إطلاق النار مع حركات الطوارق، مما سيمكن الجيش الحكومي من العودة إلى مدينة كيدال، في أقصى شمال شرقي البلاد، قبيل موعد الانتخابات الرئاسية المقررة 28 يوليو 2013.
ويقضي الاتفاق الموقع يوم أمس الثلاثاء (18/06/2013)، تحت إشراف قوى إقليمية والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، على أن تنزع الجماعات المتمردة سلاحها في إطار عملية سلام أوسع لتلبية مطلب الطوارق القديم الحصول على حكم ذاتي أوسع لشمال مالي.
وقال بيرت كوندرز الممثل الخاص للامم المتحدة لشؤون مالي والذي حضر حفل التوقيع في واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو “توقيع هذا الاتفاق يمثل خطوة مهمة في عملية إرساء الاستقرار في مالي.”
وأوضحت الحكومة في العاصمة باماكو إنها تريد إعادة إدارتها المدنية وجيشها إلى كيدال قبل التصويت المقرر في 28 يوليو والذي من المفترض أن يكمل تحولا ديمقراطيا بعد انقلاب في مارس 2012.
ورحب كل من وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس ومسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون بالاتفاق.
وقال فابيوس في بيان “أدعو جميع الأطراف في مالي والتي وحد هذا الاتفاق بينها إلى تنفيذه بحذافيره من اجل مصلحة بلدها.”
وأصدر المكتب الإعلامي للأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون بيانا يقول إنه راض عن التزام الطرفين بالمصالحة الوطنية وتسوية الخلافات عبر الحوار. إنه يحثهم على بدء تنفيذ الاتفاق على الفور.”
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة