أخبار

توقيف رئيس فرنسا الأسبق للتحقيق في تمويل حملته عام 2007

أوقفت شرطة مكافحة الفساد والتجاوزات المالية والضريبية في فرنسا، صباح اليوم الثلاثاء، الرئيس الفرنسي الأسبق “نيكولا ساركوزي” احترازيا.

ويدخل اعتقال ساركوزي، في  إطار التحقيق حول شبهات بتمويل ليبي لحملته الانتخابية في العام 2007، بحسب ما أفاد مصدر مقرب من التحقيق.

وأضاف المصدر، انه سيتم الاستماع للمرة الأولى إلى شهادة ساركوزي، الذي تولى الرئاسة بين 2007 و2012، في تحقيق أمام شرطيين من المكتب المركزي لمكافحة الفساد والتجاوزات المالية والضريبية.

وأكد المصدر المعلومات التي أوردها موقع “ميديابارت” وصحيفة “لوموند” الفرنسيين، بخصوص فتح تحقيق حول تمويل حملة ساركوزي للوصول إلى الرئاسة عام 2007.

وسبق أن أثار الحديث عن تمويل حملة ساركوزي الرئاسية، الكثير من الجدل بفرنسا، في ظل حديث عن تمويل ليبيا لتلك الحملة، وهو ما برز للسطح بشكل كبير بعد الإطاحة بالرئيس لليبي السابق معمر القذافي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة