أخبارالمغرب العربي

تونس ترحب بعودة سوريا إلى جامعة الدول العربية

أكد الموفد الرئاسي التونسي إلى لبنان لزهر القروي الشابي، أن « أمر سوريا لا يتعلق بتونس بل بالجامعة العربية التي علقت نشاطها »، وأن بلاده ترحب بعودة سوريا، إذا « رفعت الجامعة التعليق ».

وقال الشابي في تصريح للصحفيين في مطار بيروت الدولي: « الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي أوفدني لشقيقه رئيس الجمهورية اللبنانية ميشيل عون لتسليمه دعوة لحضور القمة العربية التي ستعقد في تونس في مايو المقبل ».

وأعرب المسؤول التونسي، عن تمنياته في أن تكون القمة المرتقبة « خير وسداد للأمة العربية، وإن شاء الله تكون قمة التوحيد لا غير ذلك »، وفق تعبيره.

وأكد الشابي أن « أمر سوريا لا يتعلق بتونس بل بالجامعة العربية التي علقت نشاط دمشق في الجامعة، وإذا كانت الجامعة سترفع التعليق فنحن سنكون مسرورين جدا بأن تنضم سوريا إلى الأمة العربية ».

وأضاف أن « المساعي تحصل في الجامعة العربية، ويوجد بوادر خير في هذا الموضوع سيما وأن عددا من الدول العربية أعادت فتح سفاراتها في دمشق ».

ولفت إلى أن « الجو ملائم لكي تعود سوريا إلى مكانها الطبيعي في الأمة العربية، لأن سوريا لا يمكن أن تكون خارجها ».

وأعلن أن الرئيس السبسي سيشارك شخصيا في القمة التنموية ببيروت، التي ستعقد خلال الشهر الجاري.

وكان الرئيس السوداني عمر حسن البشير قد زار سوريا الشهر الماضي، منهياً بذلك القطيعة العربية مع هذا البلد منذ ثمان سنوات، فيما أكدت المصادر أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز سيزور سوريا نهاية الأسبوع المقبل.

اظهر المزيد

الشيخ محمد حرمه

رئيس تحرير موقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى