أخبارالمغرب العربي

تونس.. تشييع جثمان السبسي بحضور بعض الرؤساء والملوك

تمت اليوم السبت مراسم تشييع جثمان الرئيس التونسي الراحل الباجي قايد السبسي، الذي توفي يوم الخميس الماضي، عن عمر ناهز 92 عاما، بعد صراع مع المرض.

وحضر مراسيم تشييع السبسي عدد من الزعماء والقادة والملوك، ومنهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، وملك اسبانيا، والرئيس البرتغالي، والرئيس الجزائري المؤقت.

وقال الرئيس التونسي المؤقت محمد الناصر، إن الفقيد تحمل مسؤوليات كبيرة في الدولة، وترك فيها بصمات لا تمحى، مشيدا بنجاحه في تأمين الانتقال الديمقراطي واستقرار البلاد، ووصفه بـ “مهندس الوفاق الوطني”.

من جهته الرئيس الجزائري المؤقت، عبد القادر بن صالح، قال في كلمة له إن “رحيل قايد السبسي خسارة لتونس والوطن العربي”.

وفي كلمة تأبين، قال الرئيس الفلسطيني عباس، إن الأمة العربية والإسلامية فقدت السبسي، داعيا للمحافظة على إرث بورقيبة والسبسي.

وأثنى ملك إسبانيا والرئيس البرتغالي في كلمتيهما على مسيرة السبسي.

ومن جانبه، أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه حرص على التواجد في جنازة السبسي لتأكيد احترام الشعب الفرنسي للشعب التونسي، وأضاف أنه يود التعبير عن مناخ الطمأنينة في تونس رغم أجواء الحزن.

وعقب انتهاء كلمات التأبين، حُمل الجثمان من قصر قرطاج ليتواصل موكب الجنازة في الطريق إلى مقبرة الجلاز، حيث تم دفنه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى