مجتمع

تونس تعتقل 12 “إرهابياً” وتحتجز أسلحة مهربة

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، اعتقال 12 متهماً بارتكاب “أعمال إرهابية”، وحجز كميات من الأسلحة كانت في طريقها إلى مرتفعات الشعانبي على الحدود مع الجزائر.

وأفاد المتحدث الرسمي باسم الداخلية التونسية محمد علي العروي، في مؤتمر صحفي عقده أمس الجمعة، بأن وحدات الحرس الوطني ووحدات مجابهة الإرهاب “اعتقلت 12 إرهابيا يحملون الجنسية التونسية، ولهم سوابق عدلية”.

ونشرت الداخلية خلال المؤتمر الصحفي صور عنصرين آخرين وصفا بأنهما “خطرين” وتجري ملاحقتهما، أحدهما جزائري يدعى خالد الشايب (المكنى بـ”أبو لقمان”) والآخر تونسي ويدعى محمد علي الغربي.

وأكد العروي ضبط أسلحة وذخيرة ومتفجرات بينها 11 قذيفة “آر بي جي” و 28 قنبلة يدوية، وعشرات الصواعق، وذلك على متن عربة رباعية الدفع كان عنصران بصدد نقلها من مدينة بنقردان الحدودية مع ليبيا باتجاه جبال الشعانبي على الحدود مع الجزائر.

كما حجزت الداخلية أحذية عسكرية مقلدة وخيمات ومولدا كهربائيا ووثائق تركيب وتفكيك أسلحة، أثناء عمليات تفتيش ومداهمة.

وتشير المعلومات الاستخباراتية إلى صلة تربط الموقوفين الـ12 بالمكنى “لقمان أبو صخر”، حيث ذكر المتحدث باسم الداخلية التونسية أنه قائد مجموعة الشعانبي والسلوم والسمامة التي قتلت في يوليو الماضي 15 عسكريا تونسياً.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة