المغرب العربي

تونس تكشف عن مخططات إرهابية لإفشال الانتخابات

أعاد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية، اليوم الخميس، تكرار ما قاله رئيس الحكومة ووزير الداخلية، من وجود مخاوف إرهابية جدية تستهدف الانتخابات البرلمانية والرئاسية، المقرر إجراؤها في 26 أكتوبر للبرلمان و23 نوفمبر للرئاسة.
 
وقال محمد علي العروي، خلال لقاء إعلامي: “إن هناك معلومات أكيدة حول مخططات لكتيبة عقبة بن نافع التابعة للقاعدة لاستهداف المسار الانتخابي والتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية في الفترة المقبلة”.
 
كما تعرض الناطق الرسمي باسم الداخلية إلى ما حدث من عمليات أمنية وعسكرية منذ 3 سبتمبر الجاري، خاصة إيقاف 25 عنصراً إرهابياً تأكد مشاركتهم في إيصال الأسلحة من ليبيا إلى جبل الشعانبي.
 
كما كشف العروي، خلال ندوة صحافية مشتركة بين وزارتي الدفاع والداخلية، عن وجود مخططات إرهابية أخرى تستهدف شخصيات سياسية وأمنية ومقرات عسكرية وأمنية، مشيراً إلى أن الوحدات الأمنية تقوم حالياً بملاحقة عناصر إرهابية وصفها بالـ”خطيرة”.
 
كما أكد العروي أن العناصر التي ألقي القبض عليها ثبت تورطها في استهداف منزل وزير الداخلية بالقصرين، وكذلك تورطها في العملية الإرهابية التي أدت إلى استشهاد 15 عنصراً من الجيش بالشعانبي، في شهر رمضان الفائت.
 
وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الداخلية، بالاشتراك مع وحدات الجيش الوطني، قد وضعت خطة لتأمين إنجاح الانتخابات، وفي هذا الإطار تم استدعاء الجيش الاحتياطي.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة