أخبار

تونس: رئاسة الجمهورية تعلن إنهاء العمل بحالة الطوارئ في البلاد

أنهى الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي الجمعة العمل بحالة الطوارئ في البلاد بعد ثلاثة أشهر من فرضها عقب الهجوم على فندق بمنتجع سوسة السياحي، حسب ما أعلن مكتب رئاسة الجمهورية. وأسفر الاعتداء عن مقتل أكثر من 30 شخصا بينهم بريطانيون وألمان وبلجيكيون. 

قال مكتب الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي الجمعة إن الرئيس أنهى العمل بحالة الطوارئ  في البلاد، بعد ثلاثة أشهر من فرضها عقب هجوم كبير استهدف سياحا في فندق بمنتجع سوسة السياحي ، ما أسفر عن مقتل أكثر من 30 شخصا بينهم بريطانيون وألمان وبلجيكيون أثناء استجمامهم على الشاطئ.

ففي حزيران/يونيو، تخفى مسلح في هيئة سائح وفتح النار في فندق تونسي من سلاح أخفاه في مظلة ليقتل 38 شخصا بينهم سائحون بريطانيون وألمان وبلجيكيون أثناء استجمامهم على الشاطئ وحوض السباحة في منتجع سوسة.

وعقب الهجوم، أعلن السبسي فرض حالة الطوارىء في البلاد في الرابع من تموز/يوليو، قبل أن يتم تمديده بعد ذلك بشهرين. وفي مارس/آذار أيضا، هاجم مسلحان متحف باردو بالعاصمة تونس وقتلا 21 سائحا أجنبيا. وتبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” هجومي سوسة وباردو.

وأكلمت تونس انتقالها الديمقراطي، ولكن ديمقراطيتها الوليدة تواجه تهديدات الجماعات الإسلامية المتطرفة. لكن رئيس الوزراء التونسي قال إن الوضع الأمني تحسن بشكل كبير في الآونة الأخيرة ويتعين ملازمة الحذر لتفادي المزيد من الهجمات في تونس مهد الانتفاضات في المنطقة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة