أخبار

تويتر توضح قواعد المحتوى المحظور والسلوك المسيء

أصدرت شركة تويتر تعريفا جديدا لما أسمته السلوك المسيء الذي يستدعي إلغاء الحسابات، و”سلوك الكراهية” المحظور الذي يحض على العنف ضد جماعات بعينها.

وكشفت شركة التواصل الاجتماعي عن التغييرات أمس الثلاثاء في تدوينة على الإنترنت عقب تزايد الانتقاد بشأن عدم بذلها الجهد الكافي لكبح استخدام تنظيم الدولة الإسلامية للموقع في الترويج لنفسه وتجنيد المستخدمين.

وقالت ميجان كريستينا مديرة الثقة والحماية في المدونة “كعهدنا نتقبل ونشجع تنوع الآراء والمعتقدات لكننا سنواصل اتخاذ ما يلزم بشأن الحسابات التي تتجاوز الحدود وتتحول إلى اساءة.”
 
ولم تحدد القواعد الجديدة لتويتر تنظيم الدولة الإسلامية أو أي جماعة أخرى على وجه التحديد.
 
ووفق القواعد التي جرى تنقيحها “لا يجوز الترويج للعنف ضد الاخرين أو مهاجمتهم مباشرة أو تهديدهم بسبب العرق أو الأصل أو المواطنة أو الجنس أو النوع أو الهوية الجنسية أو الدين أو العمر أو الإعاقة أو المرض.”
 
واستخدمت الشركة في السابق تحذيرات فضفاضة تحظر على المستخدمين التهديد “بالعنف ضد الاخرين” أو الترويج له.
 
وقال جيه.ام. بيرجر الذي شارك في وضع إحصاء معهد بروكينجز مارس الماضي لاستخدام تنظيم الدولة الإسلامية موقع تويتر -الذي خلص إلى ان الجماعة المتشددة أنشأت ما لا يقل عن 46 ألف حساب ـ إن هذا التغيير من شأنه أن يشجع بقوة على الإبلاغ عن حدوث إساءة استخدام من جانب أصحاب الحسابات التي تنتهك القواعد.
 
وقال برجر “هذا التعريف الجديد أوضح كثيرا ويميز بين التخمين وانتهاك التغريدة للقواعد.”
 
وكان المشرعون في الكونجرس الأميركي تقدموا بتشريع في وقت سابق من هذا الشهر يلزم شركات التواصل الاجتماعي ومن بينها تويتر وفيسبوك بإخطار السلطات الاتحادية بشأن أي “نشاط إرهابي” يتم رصده.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة