أخبار

تيار حقوقي يدعو للحوار ويطالب بالإصلاح

دعا تيار لمعلمين الحقوقي جميع الأطراف السياسية إلى الدخول في “حوار شامل”، معتبراً أن الحوار “مبدأ لا غنى عنه وبديلاً للتنافر والتدابر والاحتقان”.
 
وقال التيار الذي تقوده شخصيات من شريحة الصناع التقليديين “لمعلمين”، إن على الأطراف السياسية أن تضع “مصلحة موريتانيا فوق الأطر الضيقة للأحزاب والهيئات والأطراف”.
 
وبرر التيار دعوته التي جاءت في بيان صحفي وزعه اليوم السبت، بما قال إنه “الظروف الراهنة للبلد وما يسود في أفقه من احتقان اجتماعي وسياسي”، مشيراً إلى أن أعضاءه “حريصون على تماسك وانسجام المجتمع”.
 
واعتبر التيار الحقوقي أن “فتح باب التشاور من أجل الحوار الشامل خطوة تستحق التنويه وتسجل لصالح النظام”، داعياً في الوقت ذاته أقطاب المعارضة إلى “إبداء المزيد من المرونة والجلوس إلى طاولة الحوار من أجل ذوبان الاحتقان والسعي للمشاركة الفعلية في تسيير شؤون البلد:، وفق تعبيره.
 
وخلص التيار إلى المطالبة بطرح “الإصلاح الاجتماعي” ضمن أجندات الحوار المرتقب، مشيراً إلى أن “صمام أمان كل دولة هو الحفاظ على تماسك المجتمع، ونرى أن الإصلاح الاجتماعي هو أسُّ الإصلاح السياسي”.
 
وشدد على أن “الحوار الاجتماعي ينبغي أن يتأسس على مبادرة شجاعة تقضي بإطلاق سراح المعتقلين الحقوقيين كبادرة حسن نية وبرهان حرص تام على الإصلاح الاجتماعي”.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة