مجتمع

ثلاثة أحزاب معارضة تقرر الدخول في حوار سياسي مع السلطة

اتهموا أطرافا في منسقية المعارضة ب”التشدد” في مواقفها من الحوار

أعلنت ثلاثة أحزاب معارضة في موريتانيا  “الانخراط” في حوار سياسي مع السلطة بعد “التزام” الحكومة بفتح وسائل الإعلام العمومية أمام كافة الفرقاء السياسيين و بتأجيل المسار الانتخابي الي حين الاتفاق على آليات تنظيمه.

وقالت الأحزاب الثلاثة (التحالف الشعبي، حمام والوئام)، في بيان توصلت به صحراء ميديا، إنها تريد من الحوار  “الخروج” بالبلاد من الأزمة السياسية و”تأمينها”  مما وصفوه بالمخاطر المحدقة بها، متهمة أحزابا في منسقية المعارضة، لم تسمها، ب”التشدد” في مواقفها من الحوار مع السلطة، مما دفع الأحزاب الثلاثة الي “تجاوز المصالح الآنية” وعدم الالتزام  بنهج منسقية المعارضة والدخول في حوار “يفضى الي نتائج ملموسة”.

 

وكانت منسقية المعارضة قد فشلت في الإنفاق على موقف موحد من الحوار السياسي مع النظام، حيث تمسكت أغلبية أحزابها بشروطها الخمسة الواردة في وثيقتها التي قدمت للرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قبل البدء في أي حوار مع نظامه. بينما اعتبرت أحزاب التحالف والوئام وحمام أن بعض تلك الشروط يتطلب بعض الوقت لتلبيته وليس ذات  أولوية في المرحلة الراهنة، وقدمت شرطين الي الحكومة للدخول في حوار معها يتعلقان بتأجيل الانتخابات البلدية والتشريعية التي كانت مقررة في شهر أكتوبر المقبل وفتح الإعلام العمومي أمام الفرقاء السياسيين.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة