أخبارافريقيا

ثلاثة وزراء سنغاليين في مكتب الوزير الأول الموريتاني

استقبل الوزير الأول الموريتاني يحيى ولد حدمين اليوم الأحد، وفدا حكوميا سنغاليا رفيع المستوى، ضم ثلاثة وزراء.

وحسب ما أوردت الوكالة الموريتانية للانباء (الرسمية) فإن الوفد قدم نواكشوط لتقديم التعازي والمواساة في وفاة المستشار بديوان الوزير سيد امين ولد أحمد شل الأول الذي توفي قبل أيام.

ويرأس الوفد السنغالي رئيس المجلس الأعلى ​للمجموعات المحلية بالسنغال عصمان تانور جينغ، ويضم كلا من الوزير مدير ديوان رئيس الجمهورية، ووزير الصحة، ووزير التكوين المهني، ومستشار وزير الاقتصاد، بالإضافة إلى قائم بأعمال السفارة السنغالية في نواكشوط..
وقد حضر اللقاء من الحكومة الموريتانية، وزيرة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الإدارة، والوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، المكلفة بالشؤون المغاربية والإفريقية وبالموريتانيين في الخارج، ومديرة ديوان الوزير الأول، والمدير المساعد لديوان الوزير الأول، ومستشار بديوان الوزير الأول، والأمين العام لوزارة الداخلية واللامركزية.

وكان الرئيسان، الموريتاني والسنغالي ، أعلنا الأسبوع الماضي في نهاية زيارة الأخير لنواكشوط، عن سعيهما لتوقيع اتفاقية جديدة للصيد قبل نهاية شهر مارس المقبل، وهي الاتفاقية التي من شأنها أن تنهي حوادث الاحتكاك بين الصيادين السنغاليين وخفر السواحل الموريتاني.

وقال الرئيسان في البيان المشترك إنهما تناولا في مباحثاتهما « مسألة شروط استغلال موارد الصيد، وأصدرا التعليمات للوزيرين المكلفين بالصيد والاقتصاد البحري، لاتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتقوية التعاون في هذا المجال، سبيلا إلى توقيع اتفاق بين البلدين قبل نهاية مارس 2018 ».

وسبق أن أوقفت موريتانيا تجديد اتفاقية الصيد مع السنغال قبل عامين، في إطار خطة وطنية لمرتنة قطاع الصيد، وتشجيع الموريتانيين على التوجه إلى قطاع الصيد من أجل التخفيف من البطالة.

 

اظهر المزيد

Ahmedou Hassene

محرر بـ"صحراء ميديا"، ومقدم نشرات أخبار بالتلفزيون الموريتاني.

مقالات ذات صلة