أخبارثقافة وفن

جامعة “شنقيط” تبحث تطوير الأداء التربوي فى موريتانيا

 

قال رئيس جامعة شنقيط العصرية الدكتور محمد المختار ولد أباه اليوم الجمعة إن الجامعة فى ظل التقدم والتطورتسعى للاستفادة من هذه الثورة العلمية، عن طريق تطوير الأداء التربوي بالتعليم عن بعد، مذكرا فى الوقت ذاته بأهمية التواصل فى الواقع بين التلميذ والأستاذ.

جاء ذلك خلال كلمة له بمناسبة الدورة التاسعة  للتعليم عن بعد وتطوير الأداء التربوي، بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي سيدي ولد سالم ، و بالتعاون بين الجامعة والبنك الإسلامي للتنمية، و بمشاركة جامعة “آنتا ديوب” و جامعة محمد الخامس، والجامعة الإفتراضية فى تونس، وجامعة “جاستون بيرجي” ومركز التكوين عن بعد .

وأكد رئيس الجامعة أن الندوة ، التى تدوم يومين، تهدف لتحقيق التواصل العلمي عن بعد ، مشيرا إلى أن عدة شعراء فى الزمن القديم حاولوا التواصل عن بعد، عبر عدة طرق، منها الحمام الزاجل وغير ذلك  من الطرق، وفق تعبيره.

وزير التعليم العالي والبحث العلمي سيدي ولد سالم فى كلمته أشار إلى أنه يجب على النظم التعليمية الكلاسيكية مراجعة نفسها، مشيرا إلى أن المدرس لم يعد الناقل الوحيد للمعلومة .

وثمن ولد سالم جهود جامعة شنقيط العصرية فى الرفع من سقف التعليم العالي، عن طريق إدخال الوسائل العصرية، التى أصبحت موريتانيا تحتاجها حاليا اكثر من أي وقت مضى.

وسيتم خلال الندوة استعراض تجارب المؤسسات الوطنية (جامعة نواكشوط العصرية، جامعة العلوم الإسلامية، مركز الدراسات والتكوين عن بعد ، المدرسة العليا للتعليم ) ، بالإضافة للتجرية السنغالية التى سيقدمها رئيس جامعة الشيخ أنتا ديوب .

كما سيتم خلال الندوة عرض التجربة التونسية، من طرف رئيس جامعة تونس الافتراضية، والتجربة المغربية التى سيقدمها ممثل رئيس جامعة محمد الخامس، وتتوالى بعد ذلك التعقيبات والنقاشات ، لتختتم الندوة بقراءة البيان الختامي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة