أخبار

جامعة نواكشوط تتعاون مع جامعة “المنصورة”

وقعت جامعة نواكشوط العصرية، اليوم الاثنين اتفاقية تعاون مع جامعة “المنصورة” المصرية، في مجال التعليم والبحث العلمي، تراهن عليها المؤسستان لتعزيز مستوى العلاقات الثقافية والعلمية بين البلدين.
 
خلال حفل التوقيع على الاتفاقية في العاصمة الموريتانية نواكشوط، قال نائب رئيس جامعة نواكشوط العصرية الناني ولد المامي إن جامعة المنصورة تستطيع تقديم العديد من الخدمات العلمية والأكاديمية للموريتانيين في العديد من التخصصات حسب أولويات سوق العمل في موريتانيا.
 
وأوضح ولد المامي أن جامعة نواكشوط تحتاج للتطوير في القطاع الطبي، وهو المجال الذي تتميز به جامعة المنصورة، وكذلك القطاع الهندسي والزراعي والقانون والاقتصاد.
 
وذكر الدكتور المامي أن موريتانيا غنية بالثروات المعدنية والسمكية، مما يفتح أفاقاً علمية وتكنولوجية لاستغلال الثروات الطبيعية للنمو الاقتصادي على الجانبين.
 
من جهة أخرى قال محمد القناوي رئيس جامعة المنصورة، إن جامعته حريصة على دعم الأشقاء العرب والأفارقة على مستوى التعليم والبحث العلمي والتكنولوجي.
 
وأوضح أن هذا الحرص ينطلق من “دور مصر الفعال في المنطقة وبالأخص العلاقات المصرية الأفريقية-العربية”، مشيرا إلى أن “توقيع هذه الاتفاقية سيعود بالنفع على مصر وموريتانيا”.
 
وتم التنسيق لهذا البروتوكول للتعاون المشترك بين جامعة المنصورة وجامعة نواكشوط العصرية عن طريق وزارة الخارجية المصرية من خلال السفير ماجد مصلح سفير مصر في نواكشوط ونشأت ضيف المستشار الثقافي المصري في نواكشوط مع جامعة المنصورة.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة