أخبار

جبهة «البوليساريو» تحتجز 16 سيارة لمنقبين موريتانيين

احتجزت جبهة البوليساريو 16 سيارة رباعية الدفع تابعة لمنقبين موريتانيين كانوا يبحثون عن الذهب في مناطق خاضعة لسيطرتها، وفرضت غرامات من أجل الإفراج عنها.

وبحسب مصادر «صحراء ميديا» فإن مقاتلي الجبهة قاموا أمس السبت واليوم الأحد بملاحقة المنقبين الموريتانيين، واحتجزوا 16 سيارة في منطقة «ميجك»، غير بعيد من الحدود الموريتانية.

وأكدت مصادر «صحراء ميديا» أن جبهة البوليساريو منحت للمنقبين الموريتانيين الذين احتجزت سياراتهم وصلاً، وأعطتهم مهلة 3 أشهر للعودة ومعهم مبلغ 300 ألف أوقية قديمة من أجل الإفراج عن سيارته.

وأكدت المصادر أن الجبهة احتجزت أمس 8 سيارات، كما احتجزت اليوم 8 سيارات أخرى، بينما فشل مقاتلو الجبهة مساء اليوم في اللحاق بسبع سيارات تابعة لمنقبين موريتانيين.

وقد أدت المطاردات التي قام بها مقاتلو الجبهة مع المنقبين، مساء اليوم الأحد، إلى تعرض إحدى السيارات الموريتانية لحادث سير أودى بحياة اثنين من المنقبين الموريتانيين وأصيب آخر بجراح طفيفة، في منطقة (اكليبات الفول)، على بعد 180 كيلومتراً إلى الشمال من ازويرات.

وقال مراسل «صحراء ميديا» في مدينة ازويرات، شمالي موريتانيا، إن جثماني الضحيتين تسلمتهما السلطات الموريتانية، مساء اليوم، كما تسلمت الجريح الذي يتلقى العلاجات في المستشفى الجهوي بازويرات.

وتنتشر حمى التنقيب عن الذهب في موريتانيا منذ أكثر من ثلاث سنوات، وكان بعض المنقبين قد عبر الحدود بحثاً عن مناطق غنية بالذهب.

وسبق أن اعتقلت السلطات الجزائرية مجموعة كبيرة من المنقبين الموريتانيين سلمتهم لنظيرتها الموريتانية، وفرضت إجراءات مشددة لمنع عبور المنقبين نحو أراضيها.

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق