الساحل

جدل حول سفارة جديدة لـ “دولة” أزواد في هولندا

أثارت أنباء عن افتتاح سفارة لدولة “أزواد” في هولندا، الكثير من الجدل خاصة على صفحات المواقع الاجتماعية ما جعل الحكومة الهولندية تخرج عن صمتها وتنفي وجود أي سفارة بشكل رسمي لإقليم “أزواد” الواقع في شمال مالي.

وقالت الحكومة الهولندية في بيان وزعته أمس الاثنين، إنه “بعد تساؤلات الرأي العام حول صورة (أول سفارة في العالم لأزواد) في أوترخت التي يتم تداولها في شبكات التواصل الاجتماعي؛ فإنت هولندا تؤكد أن الأمر يتعلق بمبادرة سياسية وثقافية خاصة، وليست سفارة رسمية ومرخصة”.

وأكدت الحكومة تمسكها بـ”الوحدة الوطنية والسلامة الترابية لمالي التي تُمثل علاقاتها الخارجية مع هولندا في سفارة موجودة في بروكسيل”.

وكان موقع “الحدث الأزوادي” قد نقل عن الناطق الإعلامي باسم الحركة الوطنية في أوروبا، موسى أغ السغيد قوله: السفارة ستقام في التاسع من سبتمبر الجاري بمبنى كلية العلوم السياسية والفنية ولمدة يوم واحد وذلك بهدف جلب الانتباه إلى القضية الأزوادية”.

وأكد أغ السغيد سعيه إلى “إقامة معرض للصور عن معاناة الأزواديين وتدشين كتاب عن القضية بالإضافة إلى عرض فيلم وثائقي كما يعمل على الترويج للقضية في عدة مؤتمرات في أوروبا وفي أماكن أخرى في العالم”.

وقد احتفى ناشطون أزواديون على الفيسبوك بصورة تم تداولها على أنها للسفارة الجديدة، وتظهر الصورة أحد الشوارع وفيه بناية على واجهتها لوحة تحمل علم أزواد.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة