أخبار

جلسة نقاشية حول إصلاح قطاع الصحافة في موريتانيا

قال نقيب الصحفيين الموريتانيين، محمد سالم ولد الداه، إن الأيام التشاورية لإصلاح قطاع الصحافة، التي تم تنظيمها عام 2016 أسفرت عن جملة من التوصيات المهمة، لكن الحكومة لم تتحرك لتنفيذها على أرض الواقع.

وأضاف ولد الداه، خلال حلقة نقاشية حول إصلاح الصحافة، نظمتها النقابة ليل الخميس/الجمعة، إن توصيات الأيام التشاورية لإصلاح الصحافة، ظلت حبيسة الأدراج، رغم أن تنظيمها تم بالتنسيق مع الحكومة، التي تعهدت بتنفيذ التوصيات الصادرة عن تلك المشاورات.

وشهدت الحلقة النقاشية، مشاركة عدد من الصحفيين الموريتانيين، يمثلون أجيالا مختلفة من الصحافة الموريتانية، لتقديم بعض الأفكار حول طريقة إصلاح القطاع.

وتوزعت آراء المشاركين في الجلسة النقاسية، بين ضرورة إصلاح القطاع، وتحميل الدولة وممارسي المهنة، جزءا من تمييع الحقل الإعلامي في البلاد، فيما دعا بعضهم إلى تحرك جدي، يفضي إلى إصلاح قطاع الصحافة، وإعادة الإعتبار للعاملين فيه.

وتعهدت النقابة بتنظيم جلسات مماثلة، في المستقبل، بهدف تبادل الأفكار حول السبل الكفيلة بالنهوض بقطاع الصحافة في موريتانيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى