مجتمع

جماهير غاضبة تتسبب في مقتل “إيبوسي” مهاجم شبيبة القبائل

توفي، مساء اليوم السبت، اللاعب الكاميروني ألبيرت إيبوسي مهاجم نادي شبيبة القبائل، وذلك بعد اندلاع أعمال شغب في نهاية مباراة ضد نادي اتحاد العاصمة.

وبحسب ما أوردته وسائل إعلام جزائرية فإن اللاعب الكاميروني (24 عاما)، “لفظ أنفاسه الأخيرة بمستشفى مدينة تيزي وزو، متأثراً بإصابة تعرّض لها على مستوى الرأس إثر رشق بالحجارة من قبل أنصار متعصّبين”.

وشارك إيبوسي مع فريقه شبيبة القبائل في مباراة البطولة الوطنية أمام الضيف اتحاد العاصمة، وقد انتهت بنتيجة (1-2) لمصلحة فريق “سوسطارة”، في إطار الجولة الثانية من عمر المشوار، وقد كان اللاعب الكاميروني ممضي هدف “الكناري” من ضربة جزاء، وهو الثاني له بعد ذلك المسجل أمام مولودية وهران في الجولة الأولى.

وكان ألبيرت إيبوسي قد انضم إلى الشبيبة صيف 2013 قادما من فريق بيراك الماليزي، ليحصل عند نهاية الموسم المنصرم لقب هدّاف البطولة الوطنية برصيد 17 هدفا.

وخيّم الحزن على أجواء نادي شبيبة القبائل، حيث أعرب أفراد أسرة “الكناري” عن صدمتهم العميقة إثر هذه الفاجعة الأليمة، فيما تجمّع عديد أنصار الفريق بمحاذاة مستشفى مدينة تيزي وزو متأثرين بوفاة اللاعب إيبوسي.

ويضم نادي شبيبة القبائل في صفوفه المهاجم الموريتاني مولاي أحمد خليل (بسام)، الذي شارك في مباراة اليوم إلى جانب اللاعب الكاميروني.

وكان اللاعب الكاميروني بالإضافة إلى بسام يشكلان ثنائياً هجومياً قوياً يراهن عليه النادي الجزائري لحصد الألقاب الوطنية والمنافسة على المستوى القاري، وخلال المباراة الافتتاحية للبطولة الوطنية التي أجريت الأسبوع الماضي سجل فيها اللاعبان هدفي الفوز للنادي الجزائري.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة