أخبار

جمعية تدعو لاستعادة بوتلميت ألقها التاريخي

أطلقت “جمعية بتلميت للثقافة والتراث” أمس الثلاثاء في نواكشوط أنشطتها الثقافية الرامية إلى تثمين دور مدينة بتلميت في مجال الثقافة والتراث.

واستعرض رئيس الجمعية محمد ولد المبروك الملقب بكين خلال مؤتمر صحفي الأهداف التي أنشئت من أجلها الجمعية، داعيا إلى مؤازرة الجمعية في مسيرتها حتى تحقق ما تصبوا إليه “وتستعيد مدينة بتلميت مكانتها الثقافية والعلمية اللائقة بها”.

من جهته، أكد مدير العمل الثقافي والفنون بوزارة الثقافة والصناعة التقليدية محمد عدنان ولد بيروك أن “جمعية بتلميت للثقافة والتراث” لبنة تنضاف إلى جهود علماء ومشايخ وشعراء هذه المدينة الذين بذلوا الغالي والنفيس في سبيل أن تتبوأ مكانة رفيعة في تاريخ البلد الثقافي، وفق تعبيره.

وتعهد ولد بيروك بدعم الجمعية الوليدة فى أنشطتها التي يعول على دورها في إحياء الثقافة والتراث الذين ميزا بتلميت ردحا من الزمن.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة