مجتمع

جميل منصور: مدينة امبود تعاني من “ظلم الإحصاء” أكثر من غيرها وهو “أمر مدبر”

جميل منصور: مدينة امبود تعاني من

المعارضة تواصل من امبود هجومها على النظام، وتعتبر أن مرحلة الحسم حانت وأن السيل بلغ الزبي

امبود – محمد ولد زين

قال با ممادو الحسن الرئيس الدوري لمنسقية المعارضة إن قادة المعارضة أكدوا من خلال  تاريخهم النضالي أنهم “أمل موريتانيا الوحيد”.
وأضاف با ممادو خلال مهرجان للمنسقية ظهر اليوم السبت في مدينة امبود؛ أن رؤساء المعارضة “تتجسد فيهم موريتانيا بمختلف قومياتها وجهاتها”؛ مشيرا إلى أن الوقوف مع المعارضة هو “وقوف من اجل موريتانيا الغد لجميع أبنائها”.

الأمين العام لحزب حاتم الشريف الطاهر ولد محمد محمود قال إن سكان امبود العظماء “يرفضون الجمع بين الإقصاء السياسي والتهميش الاقتصادي، وأنهم يعانون الجفاف والدولة لم تتدخل لمساعدتكم”؛ وفق تعبيره.
وأكد ولد محمد محمود؛ أن “الخدمات لم تتحسن في مدينة امبود وظروف سكانها صعبة جدا”.
من جهته اعتبر محمد ولد العابد نائب رئيس حزب اللقاء الديمقراطي؛ أن امبود من أقل المقاطعات الموريتانية استفادة من خيرات البلد؛ مضيفا أن “قادة المعارضة منسجمون، وأن مرحلة الحسم حانت لأن السيل بلغ الزبي”.
وشدد ولد العابد على  أن “المعارضة لا تريد العنف؛ لكن موريتانيا لن تكون بدعا من الدول والتغيير الذي عم محيطها الإفريقي والعربي”؛ حسب قوله.
بدوره قال محمد جميل ولد منصور؛ أن سكان امبود “يعانون من الجفاف وجفاف ولد عبد العزيز”؛ وعلينا أن نخلص موريتانيا من “جفاف هذا النظام الفاسد”؛ على حد وصفه.
وأضاف ولد منصور أن مدينة امبود تعاني من “ظلم الإحصاء أكثر من غيرهم؛ وهو أمر مدبر”؛ مؤكدا أن المعارضة “لا تريد ديمقراطية تبقي على القوي قويا والضعيف ضعيفا؛ وإنما ديمقراطية تساوي الجميع دون تمييز”.
القيادي في التحالف الشعبي “لجنة الأزمة” الساموري ولد بي؛ قال أمام مناصري المعارضة في مدينة أمبود إنه سيتكلم كأحد أبناء “أدباي” الذين لم ينالوا حظهم في التعليم؛ مضيفا “الحراطين يعانون التمييز المر.. ولم يعد باستطاعتهم اليوم الصبر؛ و”لابد أن يعيشوا بكامل حقوقهم ولهم مكانة محفوظة بعيدا عن التهميش والجوع”.
وأشار ولد بي؛ إلى أن الحراطين “اغتصبت مزارعكم واستعبدوا”، وقد حان الوقت ليكونوا محترمين ولن نقبل غير ذلك، مشيرا إلى أن الشعب الموريتاني عليه أن “يتعايش في سلم اجتماعي الناس فيه سواسية، ولن يتم ذلك إلا برحيل نظام ولد عبد العزيز”؛ يقول ولد بي.
واعتبر احمد ولد لفظل من تكتل القوى الديمقراطية ؛ أن هذه المقاطعة تعيش مفارقات كثير لأنها من أكثر المقاطعات الموريتانية من حيث الحجم السكاني وعدد البلديات  وبها “فم لكيته وآفطوط باعتبارها مشاريع أحلام لم تتحقق”؛ وفق تعبيره.
وأكد ولد لفظل؛ أن امبود تقع ضمن مثلث الفقر سابقا؛ والذي غير النظام اسمه إلى “مثلث الأمل، وهو عكس ذلك”؛ مضيفا أن كل البلاء في البلاد سببه “النظام العسكري الجاثم على صدورنا منذ 33 عاما؛ وقد فشلت الأنظمة العسكرية في كل بقاع العالم، وعلى عزيز أن يدرك ذالك”؛ حسب قوله.
وقال القيادي في التكتل إن أما الرئيس الموريتاني “خيار واحد وهو أن يسير على خطى أصحابه كالقذافي وزين العابدين ومبارك ،وعليه أن يرحل كما رحل قومه”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة