مجتمع

جنديان أمريكيان شاركا في محاولة قلب حكم جامي

اتهمت حكومة غامبيا القائد السابق للحرس الجمهوري بتزعم مجموعة صغيرة تضم جنديين أمريكيين سابقين في محاولة فاشلة للإطاحة بالرئيس الحالي يحيى جامع.
 
وألقى مسؤولون في الولايات المتحدة بالفعل القبض على رجلين -هما رجل أعمال في تكساس وجندي خدم في صفوف القوات الأمريكية في أفغانستان- ووجهوا إليهما اتهامات بالتورط في المؤامرة.
 
وفي بيان أذاعه التلفزيون المملوك للدولة مساء أمس الأربعاء أعلنت وزيرة خارجية غامبيا نينا مكدوال جاي أسماء تسعة رجال قالت إنهم نفذوا الهجوم على قصر الرئاسة في وقت مبكر من صباح الثلاثين من ديسمبر الماضي.
 
وأضافت الوزيرة أنهم كانوا تحت قيادة اللفتنانت كولونيل “لامين صاناه” الذي كان قائدا للحرس الرئاسي قبل أن يعزل ويفر إلى الخارج؛ كما تضم المجموعة “نجاجا جاني” وهو ضابط متقاعد بالجيش الأمريكي وبابا فال وهو سارجنت سابق بالجيش الأمريكي.
 
ومعظم المهاجمين الآخرين الذين أعلنت أسماؤهم هم أعضاء حاليون أو سابقون بقوات الأمن في غامبيا.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة