الساحل

جهاديون يطلقون لعبة فيديو للدفاع عن “مالي المسلمة”

جهاديون يطلقون لعبة فيديو للدفاع عن
بدأ الناشطون على المنتديات الجهادية حرباً خاصة للدفاع عن “مالي المسلمة” أو “الاستشهاد” بعد فقدان عشرة أرواح.. إنها حرب ألعاب الفيديو الدعائية والتي بدأت تأخذ مكانها إلى جانب الحرب الإعلامية والعسكرية.
اللعبة التي ظهرت منذ أيام على هذه المنتديات، غير جديدة من ناحية التصميم حيث تشبه إلى حد كبير الألعاب التي ظهرت في ثمانينيات القرن الماضي، وبعيدة جداً من ألعاب الفيديو التي تنتشر اليوم والتي تهتم كثيراً بالتفاصيل والشكل ودقة التصوير.
ولكن على الرغم من بساطتها إلا أنها تحمل رسالة دعائية مهمة لدى مصمميها، حيث تبدأ بصورة تحمل عنوان اللعبة: “مالي المسلمة”، وفي الخلفية علم فرنسي ودبابة كتب تحتها “ستكون عليكم مالي لعنة من الله”، كما تظهر الواجهة صوراً لمقاتلين إسلاميين ومقاتلات فرنسية، إضافة إلى قصيدة مطولة تحث على “الجهاد ونصرة المسلمين”.
في الواجهة تظهر عبارة (Play)، واحدة من العبارات الإنجليزية القليلة في اللعبة المعربة بشكل شبه كامل، عند الضغط عليها تظهر طائرة قنص تحمل راية تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، مع خلفية صحراوية في إشارة إلى أرض شمال مالي حيث تدور المعارك بين الجيش الفرنسي والتنظيمات الجهادية.
تبدأ اللعبة بعبارة “قم بصد الغزو الفرنسي عن مالي المسلمة”، وهي مهمة سيواجه اللاعب خلالها أسراباً من الطائرات التي تحمل العلم الفرنسي والتي يتوجب عليه تدميرها بالضغط على طائرته وإطلاق قذائف باتجاهها، مع تفادي القذائف التي تقذفها الطائرات الأخرى باتجاهه.
مع تدمير كل طائرة يحصل “الجهادي الافتراضي” على نقاط جديدة، ومع إصابته بقذيفة يخسر واحدة من “أرواحه العشرة”، حتى إذا خسرها جميعاً تنتهي اللعبة ولكن ليس بالعبارة الشهيرة “Game Over” وإنما بعبارة “تهانينا.. لقد استشهدت”..!
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة