أخبار

حالة ثانية من البكتيريا الخارقة تثير الهلع بأمريكا

سجلت في الولايات المتحدة حالة جديدة لمصاب ثانٍ ببكتيريا مزودة بجينة قادرة على جعلها مقاومة لسلالة حديثة من المضادات الحيوية.

وعثر على هذه الجينة النادرة التي تحمل اسم “ام ار سي – 1” في سلالة من بكتيريا الاشريكية القولونية (إي. كولي) لدى مريض في نيويورك بحسب مجلة “انتيميكروبيال ايجنتس اند كيموثيرابي” الصادرة عن مجموعة “اميريكن سوسايتي فور مايكروبيولوجي”.

وفي مايو الماضي، رصدت السلطات الصحية للمرة الأولى في الولايات المتحدة بكتيريا إي.كولي حاملة لهذه الجينة لدى مريضة في سن التاسعة والأربعين داخل مستشفى في بنسلفانيا  تعالج من التهاب في البول. وقد شفيت المريضة مذ ذاك.

وتثير جينة “ام ار سي – 1” مخاوف في أوساط العلماء لأنها تجعل البكتيريا مقاومة لمضاد الكوليستين العائد إلى سنة 1959 والمستخدم كحل أخير ضد أنواع من البكتيريا المعوية المقاومة للمضادات الحيوية من سلالة معروفة باسم الكاربابينيمات (إي ار سي).

هذه الجينة قادرة على الانتقال من بكتيريا إلى أخرى ما يخولها تالياً نشر المقاومة على المضادات الحيوية لدى أجناس مختلفة من البكتيريا، وهو سيناريو كارثي بحسب السلطات.

ويرصد العلماء تحركات هذه الجينة حول العالم منذ اكتشافها سنة 2015 لدى بشر ودواجن وخنازير في الصين
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة