أخبار

« حرب الطرق » مستمرة.. حادث سير جديد قرب بتلميت

 

لقي شخص مصرعه وأصيب 8 آخرون فى حادث سير وقع فجر اليوم الاثنين، شرقي مدينة بتلميت، 140 كم إلى الشرق من العاصمة نواكشوط، ليرتفع عدد ضحايا حوادث السير في موريتانيا خلال الأيام الأخيرة، فيما اصبح يطلق عليه الموريتانيون اسم « حرب الطرق ».

وحسب مصادر طبية لـ « صحراء ميديا » فإن الحادث الذي وقع فجر اليوم كان جراء اصطدام سيارتين، وتم نقل المصابين ومن ضمنهم أطفال إلى مستشفى « حمد بن خليفة » في بتلميت.

وارتفع عدد ضحايا حوادث السير في الطرق الموريتانية إلى 25 شخصاً خلال أقل من يومين، بعد وقوع ما يزيد على خمسة حوادث سير بشعة في محاور مختلفة من الطرق الحضرية بموريتانيا.

وأثارت هذه الحوادث وخسائرها الكبيرة غضب الرأي العام المحلي، فيما ارتفعت مطالب موجهة للسلطات بالعمل على الحد من حوادث السير، وذلك من خلال تحسين وضعية الطرق وتطبيق القانون.

وتعاني الطرق الرئيسية من سوء الصيانة، حيث تنتشر فيها الحفر وتغطيها ألسنة الكثبان الرملية، ما يجعل منها الطرق الأخطر في شبه المنطقة، بحسب بعض التقارير.

وتؤكد السلطات الموريتانية أن ارتفاع ضحايا حوادث السير في البلاد يعود بنسبة كبيرة إلى عدم احترام السائقين لقوانين السير، وهو ما يفسره مواطنون بانتشار الرشوة في أوساط رجال الأمن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة