مجتمع

حرسي يتحول إلى سجين بسبب هاتف جوال

أحالت النيابة العامة بمدينة ازويرات، شمالي موريتانيا، عنصراً من الحرس إلى السجن بعد التحقيق معه في قضية تعاونه مع أحد السجناء لإخفاء هاتف نقال يجري منه السجين اتصالات خارجية، وذلك خوفاً من العثور عليه في حملات التفتيش التي تجري في السجن من وقت لآخر.
 
وبحسب ما أكدته المصادر فإن الحرسي الذي يعمل في السجن المدني بازويرات، متهم بالتحايل على السجين بعد أن باع هاتفه النقال من دون علمه أو الرجوع إليه.
 
وأحالت النيابة العامة الحرسي إلى فرقة الدرك الوطني في المدينة التي تولت التحقيق معه قبل أن تحيله للقضاء حيث أودع السجن من طرف النيابة بحالة تلبس.
 
وتطرح هذه الحادثة أكثر من إشكالية بسبب مدى التفاهم “الغير شرعي” الذي قد يصل إليه حراس السجن وسجنائهم ومدى تأثير ذلك على السكينة العامة، وفق تعبير أحد القانونيين.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة