مجتمع

حرق ألف هاتف في نواكشوط احتجاجا على ولد اشدو

شهدت مسيرة في العاصمة نواكشوط اليوم الجمعة، حرق حوالي ألف هاتف محمول للشركة التي قال المتظاهرون إن ممثلها في موريتانيا هو نجل المحامي محمدن ولد اشدو، احتجاجا على تولي المحامي المعروف الدفاع عن محمد الشيخ ولد امخيطير، كاتب المقال المتهم بالإساءة للنبي صلى الله عليه وسلم.
 
ورفع المتظاهرون شعارات تندد بالمقال وكاتبه، المعتقل حاليا في نواذيبو، وداعية لنصرة الرسول صلى الله عليه وسلم.
 
ونظمت المظاهرات جماعة تطلق على نفسها “أحباب رسول الله”، وانطلق المشاركون فيها من عدد من مساجد العاصمة نواكشوط، بعد انتهاء صلاة الجمعة، وانتهت في ساحة ابن عباس.
 
وخلال المهرجان الخطابي في ختام المسيرة والمظاهرات، تعاقب عدد من القيادات الدعوية على منصة الخطابة، ودعوا إلى مقاطعة المحامي ولد اشدو، واستنكار قراره بالدفاع عن كاتب المقال.
 
وأكد المشاركون نيتهم تنفيذ مظاهرات احتجاجية كل جمعة أسبوعياً، حتى “تأخذ العدالة مجراها” في القضية. وفي نهاية المسيرة أقدم عدد من منظميها والمشاركين فيها على إحراق الهواتف المحمولة من الماركة التي يمثل نجل المحامي محمدن ولد اشدو.
 
ولاقت خطوة حرق الهواتف ترحيبا من طرف عدد من رواد شبكات التواصل الاجتماعي، مشيدين بالأهمية القصوى لرمزيتها، في حين استنكرها آخرون معتبرين أنها بغير معنى، وتستهدف شخصا لا علاقة له بالأمر.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة