الساحل

حركات أزواد: مفاوضات الجزائر لم تقنعنا بالاتفاق

أصرت منسقية الحركات الأوزادية على رفض التوقيع على مشرع الاتفاق الذي تقدمت به الوساطة الدولية بقيادة الجزائر لحل الأزمة في شمال مالي.

وقال المتحدث باسم الائتلاف الشعبي من أجل أزواد أتاي آغ عبد الله، في اتصال مع “صحراء ميديا” من الجزائر إن الاجتماعات التي انطلقت صباح اليوم الأربعاء، لم تفلح في إقناع الحركات الأزوادية في التوقيع على مشروع الاتفاق.

وأضاف أغ عبد الله أن “الحركات لن تستجيب لضغوط وفود الوساطة الدولية من أجل التوقيع ما لم تتم مراعاة الشروط التي طرحها الشعب الأزوادي من أجل الحصول على سلام دائم وشامل”، على حد تعبيره.

ويضم فريق الوساطة الدولية الذي ترأسه الجزائر دول الجوار المالي: موريتانيا، والنيجر، وبوركينافاسو، واتشاد، إضافة إلى هيئات الأمم المتحدة، والاتحاد الإفريقي، والمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، والاتحاد الأوروبي، ومنظمة التعاون الإسلامي.

ويسعى إلى تحقيق حل سلمي ينهي الصراع المسلح الذي يعيشه شمال مالي منذ ثلاث سنوات، والذي أسفر عن تدخل عسكري بقيادة فرنسا والأمم المتحدة وبعض البلدان الأفريقية.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة