مجتمع

حركة إعادة التأسيس تطالب بحل أزمة عمال الحراسة

طالب حزب الحركة من أجل إعادة التأسيس؛ المعارض في موريتانيا، السلطات العليا بالتدخل في النزاع الحاصل بين عمال الحراسة القادمين في مسيرة راجلة من ازويرات والشركة المشغِّلة (الشركة الموريتانية للأمن الخصوصي)، مشيرا إلى ضرورة “تلبيةالمطالب الأكثر من مشروعة للعمال”.

ونبه الحزب؛ في بيان توصلت به صحراء ميديا، السلطات ب”مسؤولياتها تجاه أمن وسلامة مواطنينا”، موجها نداء ملحا إلى كل الهيئات الإنسانية والنوايا الحسنة من أجل “مساعدة المشاركين في مسيرة الزويرات الذين يعيشون في حالة الاحتياج التام والعالقين تحت رحمة تقلبات الطقس”؛ بحسب تعبير البيان.
 
 وعبر الحزب؛ الذي يرأسه النائب السابق كان حاميدو بابا، عن انشغاله البالغ إزاء مصير المشاركين في مسيرة الزويرات، واصفا تلك المسيرة بأنها “المعبرة عن اليأس، ونتاج العديد من الوعود غير المستوفاة والمفاوضات غير المجدية بين الإدارة العليا لشركة الحراسات الموريتانية وعمال هذه الأخيرة”.
 
وأوضح الحزب أن بعثته التي قادها رئيسه “استطاعت أن تلاحظ ـ رأي العين ـ  الظروف المأساوية التي يوجد فيها، أو يصارع فيها منظمو مسيرة الزويرات من أجل البقاء”؛ على حد وصفه.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة