مجتمع

حركة “افلام” المحظورة تبحث عودة قادتها إلي موريتانيا و”النضال من الداخل”

حركة

قال رئيس “جبهة تحرير أفارقة موريتانيا” (افلام)، اتيام صمبا، إن الحركة تناقش بشكل جدي موضوع عودة قياداتها في المنفي إلي موريتانيا، معتبرا أنه بعد 28 من “الركض وراء الحقوق” أصبح من الأفضل “العودة الي البلد والنضال من الداخل”.

وحث رئيس الحركة، المحظورة في موريتانيا، القوى السياسية الموريتانية على “التوحد” للحصول على “حلول دائمة للمسائل العالقة”، مؤكدا على أن “افلام” لا تستطيع لوحدها وضع نهاية لما وصفه ب”النظام العنصري القائم في موريتانيا منذ عقود”.

 

واقترح اتيام على المعارضة الموريتانية التوحد حول “قضايا أساسية” من قبيل “إصلاح الجيش والإدارة والتعليم” سبيلا إلي “الاعتراف بالتعددية العرقية في موريتانيا”.

وتعقد الحركة منذ يوم أمس مؤتمرها العام في ضواحي العاصمة الفرنسية باريس.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة