مجتمع

حركة التوحيد والجهاد تهدد بتصفية نائب القنصل الجزائري المحتجز لديها في ظرف 5 أيام

حركة التوحيد والجهاد تهدد بتصفية نائب القنصل الجزائري المحتجز لديها في ظرف 5 أيام

الحركة حملت الطرف الجزائري مسؤولية فشل المفاوضات التي بحثت تبادل الدبلوماسي بعناصر من القاعدة اعتقلوا في الجزائر

هددت جماعة التوحيد والجهاد الاسلامية المسيطرة في مدينة غاو؛ شمال مالي، بتصفية نائب القنصل الجزائري المحتجز لديها منذ وقوع المدينة في أيدي مسلحي الحركة بعد معارك مع الجيش المالي، وذلك بعد انتهاء مهلة 5 أيام التي منحتها اعتبارا من اليوم الجمعة.

وحملت الحركة الحكومة الجزائرية؛ في بيان توصلت به صحراء ميديا، المسؤولية عن فشل المفاوضات معها، “والتي وصلت مراحل متقدمة”، مشيرة إلى أن حياة نائب القنصل “أصبحت في خطر”.

وكانت حركة التوحيد والجهاد قد دخلت في مفاوضات مع حكومة الجزائر، عبر وسطاء، طيلة الأسبوع الماضي، قدمت الحركة خلالها عرضا بتبادل نائب القنصل بعناصر من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي أوقفوا بحاجز أمني بولاية غردايه؛ جنوب شرق الجزائر، قبل أيام.

 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة