الساحل

حركة مسلحة جديدة تسيطر على مدينة في مالي

سيطرت حركة جهادية جديد أطلقت على نفسها اسم “حركة تحرير ماسنا”، على مدينة تنينغو بعد اشتباكات عنيفة مع الجيش المالي، سقط خلالها عدد من القتلى، وفق مصادر محلية.

وقال شاهد عيان من داخل المدينة في اتصال مع “صحراء ميديا”: “أنا الآن أقف بجوار جثث ثمانية جنود ماليين”، وأضاف: “عدد القتلى قد يزيد على العشرة”.

وأشار الشاهد العيان إلى أن مقاتلي الحركة الجهادية أغلبهم من الفلان، وقد تمكنوا من إحكام السيطرة على المدينة، التي تبعد 90 كيلومتراً فقط من مدينة موبتي، و140 كيلومتراً من مدينة فصاله الموريتانية.

وكانت الحركة الجديدة قد هاجمت منذ أسبوع مدينة نامبالا المالية وقتلت ثمانية جنود ماليين، قبل أن تنسحب قبل وصول تعزيزات أمنية.

وسبق للحركة أن هاجمت تنينغو ولكن الجيش المالي تمكن من صد الهجوم، ولكنها عاودت الكرة فجر اليوم عند حوالي الساعة السادسة فجراً بتوقيت غرينتش.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة