مجتمع

حركة 25 فبراير تطالب بإطلاق سراح أعضائها وتنفي علاقتها بحادثة حرق الباصات

الحركة: اعتقل 20 من أعضاء الحركة إضافة إلى ناشطات لم نعرف حتى الآن أسماءهن

نددت حركة 25 فبراير باعتقال “20 من أعضائها إضافة إلى ناشطات أخريات لم تتأكد من أسمائهن”، مطالبة في نفس السياق بإطلاق سراحهم “دون قيد أو شرط”، كما أكدت أيضاً “براءة مناضليها” من إحراق باصات الشركة الوطنية للنقل العمومي والذي وصفته بأنه “عمل إجرامي”.

وقالت الحركة في بيان تلقت صحراء ميديا نسخة منه، إنها منذ نشأتها “عرفت بنضالها السلمي والحضاري”، مشيرة إلى أنها “قامت بعشرات الأنشطة ولم يسجل في واحدة منها إحراق مبني عام أو سيارة خاصة أو إلحاق الضرر بالممتلكات العامة”.
أما فيما يخص حادثة إحراق الباصات فنفت الحركة علاقتها بالحادثة معتبرة أن “النظام يريد أن يخدع الشعب الموريتاني بتلفيقه تهمة إحراق الباصات العامة للحركة”، متسائلة “كيف يمكن لشباب أن يحرقوا باصات الفقراء وهم خرجوا لتحقيق مطالب الفقراء”، حسب تعبير البيان.
وفيما يلي لائحة المعتقلين التي أرفقتها الحركة ببيانها:
التاه ولد أحبيب
باب ولد إبراهيم
أحمد ولد حيمدان
عبد الفتاح ولد حبيب ( محمد عبد الله)
محمد ولد عبدو
الدده ولد الشيخ أبراهيم
أحمد ولد جدو
الراجل ولد باب
صدام ولد النون
أحمد ولد أبيه
سيد الطيب ولد المجتبى
كابر ولد سيدي محمود
سيدي ولد عبد الله
محمد ولد أحمد
أحمد ولد سيدي

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة