مجتمع

حزب “اتحاد الوسط” يدعو لتجذير الديمقراطية “قولا وعملا”

حزب

نظم حزب اتحاد الوسط الموريتاني مهرجانا شعبيا في مقاطعة تيارت، جدد خلاله رئيس الحزب الشيخ سيد أحمد ولد باب، دعوته، إلى تجذير الديمقراطية “قولا وممارسة”، مشددا على أن مشروع حزبه المجتمعي يؤسس لضرورة “توطيد الوحدة الوطنية والانسجام الاجتماعي”، محذراً من “أي مسلكيات يمكنها أن تؤثر على هذه الوحدة”.

ووصف ولد باب، خلال حديثه أمام انصار حزبه، الحوار الأخير بأنه “تاريخي”، معتبراً أن “التوصيات التي نجمت عنه كانت محل إجماع وطني، على العكس مما روج له بعض من أن الحوار سيكون مصيره الفشل المحقق”، على حد تعبيره.

واعتبر ولد باب أن حزبه “وسطي معتدل” يترفع عن كل ما يمس “المسيرة الإصلاحية التي تعرفها البلاد”، على حد وصفه.

وطالب أطر حزبه بالعمل وبذل الجهد من أجل “تحقيق مكاسب في العملية الانتخابية القادمة، وليكون أحد أحزاب الأغلبية التي تؤثر في المشهد السياسي على المستوى الوطني”.

وكان ولد باب قد تقلد عدة مناصب سامية في الدولة من ضمنها وزير خارجية وداخلية في عدة حكومات، كما سبق وأن كان رئيس الجمعية الوطنية الموريتانية، فيما يشغل الآن منصب رئيس سلطة تنظيم النقل البري.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة