مجتمع

حزب التجديد الديمقراطي يدين إحراق كتب الفقه المالكي في موريتانيا

حزب التجديد الديمقراطي يدين إحراق كتب الفقه المالكي في موريتانيا

أكد رفضه لجعل قضية العبودية “غطاء لاهانة مشاعر المسلمين والاعتداء على مقدساتهم”

عبر المصطفى ولد اعبيد الرحمن؛ رئيس حزب التجديد الديمقراطي في موريتانيا، عن إدانة حزبه ورفضه “رفضا باتا” لما أقدمت عليه حركة (إيرا) الحقوقية من حرق للكتب الدينية التي تعتبر مرجعا في المذهب المالكي في البلد.

وقال ولد اعبيد الرحمن؛ في تصريح لصحراء ميديا، إن الكتب التي أحرقها نشاطاء تابعون للحركة تحت إشراف رئيسها بيرام ولد اعبيدي، “تمت تزكيتها من طرف جمهور العلماء الموريتانيين، وظلت مرجعية في الفتوى وفقه المعاملات”.

وأضاف أن حرقها باسم العبودية “يعد جريمة لا يمكن السكوت عليها، وتعتبر نوعا من الاستفزاز والتعدي على مشاعر المسلمين خاصة في بلد مسلم كبلدنا”؛ بحسب تعبيره.

وأكد ولد اعبيد الرحمن أن حزبه يرفض ممارسة العبودية، وأن الجميع يدين هذه الظاهرة، “ولكننا لا نقبل بأي حال من الاحوال ان تجعل العبودية غطاء لاهانة مشاعر المسلمين والاعتداء على مقدساتهم”؛ على حد وصفه.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة