مجتمع

حزب التكتل: تعليق عضوية موريتانيا في منظمة الشفافية برهان ساطع على فساد النظام

حزب التكتل: تعليق عضوية موريتانيا في منظمة الشفافية برهان ساطع على فساد النظام
قال حزب تكتل القوى الديمقراطية المعارض إن تهرب نظام الرئيس الموريتاني  محمد ولد عبد العزيز من الكشف عن تقارير سنوات حكمه في مجال المعادن، منذ سنة 2009 وحتى اليوم، هي التي دفعت منظمة الشفافية العالمية إلى تعليق عضوية موريتانيا فيها خلال اجتماعها المنعقد قبل أيام بأوسلو.
وأوضح الحزب في بيان صحفي أن الشفافية الدولية اعتبرت ان موريتانيا أخلت لسنوات متتالية بأهم بنود الشفافية في مجال المعادن والصناعات الاستخراجية.
واتهم الحزب الرئيس ولد عبد العزيز بتمكين الشركات الأجنبية من نهب خيرات هذا البلد وثرواته مقابل ملء جيوبه وجيوب المرتبطين به والمقربين منه نسبا وصهرا، بينما لا تستفيد موريتانيا وأرضها وشعبها سوى النفايات السامة التي تهلك الحرث والنسل، وتقضي على الأخضر واليابس، وتنشر الأمراض والأوبئة.
وقال ان تقرير المنظمة الدولية يدل على مدى التلاعب الفاضح الذي يعامل به ولد عبد العزيز المنظمات الدولية والاستهتار الذي يواجه به الشعب الموريتاني، ويقدم برهانا جديدا ـ لمن لا يزال يحتاجه وهم قلة ـ على سوء التسيير الاقتصادي في موريتانيا، لاسيما في مجال الصناعات الاستخراجية، التي تمثل واجهة النهب الأبرز للثروات الوطنية.
وشدد الحزب على ان ما خفي على هذه المنظمة من فساد ولد عبد العزيز ونظامه أشنع وأعظم، وستكشف الأيام المزيد من جرائمه الاقتصادية والاجتماعية التي اقترف وما زال يقترف في حق هذا البلد، الذي يعتبر شعبه اليوم من أفقر شعوب المنطقة بينما تزخر أرضه بأغلى وأندر الثروات في العالم.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة