أخبار

حزب التكتل يفتتح حملته بالحديث عن « عدم حياد الدولة »

افتتح حزب تكتل القوى الديمقراطية ليل الخميس/الجمعة حملته الانتخابية في الساحة الواقعة أمام مقره المركزي بمقاطعة لكصر في العاصمة نواكشوط.

وحضر افتتاح الحملة الانتخابية لحزب التكتل قادته يتقدمهم رئيس الحزب أحمد ولد داداه، فيما ألقى نائب رئيس الحزب أحمد محمود ولد امات خطاباً قال فيه: « مشاركتنا في هذه الانتخابات تأتي بسبب مواقف سياسة ».

وأضاف ولد امات: « قاطعنا انتخابات 2013 ولسنا نادمين على ذلك »، قبل أن يقول: « هذه السنة جاءت مقاربة تؤكد أن المشاركة تخدم الوطن أكثر ولذلك شاركنا ».

وانتقد ولد امات ما قال إنه « عدم حياد الدولة » في هذه الانتخابات، وقال: « اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابت ليست مستقلة، ولا يمكن أن تؤدي دورها كما يجب ».

وفي السياق ذاته قال نائب رئيس حزب التكتل: « هذه المرة سنقارع وننافس الدولة برئيسها الذي يفتتح الليلة حملة لحزب منافس »، وأكد أنه « من المعروف أن الرئيس ينحاز لطرف معين، وهذا يمس بالعملية الانتخابية، لأن مرشحي حزبنا ينافسون الرئيس ووزير الداخلية وجنرالات الجيش ».

ولكن ولد امات أكد أمام أنصار حزبه: « نحن سنهزم الرئيس واتباعه، والتكتل قرر المشاركة وسينتصر »، وفق تعبيره.

وأوضح ولد امات أن مشاركتهم في هذه الانتخابات تأتي في ظروف خاصة، مشيراً إلى أن « البلاد تمر بأوضاع صعبة، فالجفاف التي شهدته لم يسبق له مثيل منذ 1945 »، وقال: « عشنا هذه السنة مجاعة ما تزال قائمة لحد الساعة ».

وخلص إلى القول إنه « رغم كل ذلك شاركنا من أجل وضع القطار على السكة ».

من جانبه ألقى رئيس الحزب أحمد ولد داده خطاباً بالتزامن مع انقطاع التيار الكهربائي، وقال فيه إن هذا الانقطاع « يدل على الإفلاس، معناه أن هذا الحكم وهذا النظام عجز عن توفير الكهرباء في العاصمة وأثناء الحملة ».

وأكد ولد داداه أن انقطاع التيار الكهربائي « شاهد » على فساد النظام و « يعبر عن عدم وجود حجة لديه »، وخلص إلى القول إن على الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز أن « يرحل » عن الحكم.

وكان حزب تكتل القوى الديمقراطية المعارض قد قاطع الانتخابات الرئاسية قبل أربع سنوات، كما قاطع الانتخابات التشريعية والمحلية قبل خمس سنوات.

اظهر المزيد

Cheikh Med Horma

رئيس تحرير موقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة