مجتمع

حزب حركة التجديد يصف قرار الكشف عن مدافن ضحايا السنوات الماضية ب”الخطوة المهمة”

حزب حركة التجديد يصف قرار الكشف عن مدافن ضحايا السنوات الماضية ب
ثمن حزب التحالف من اجل العدالة والديمقراطية/حركة التجديد قرار الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بالكشف عن مواقع دفن الموريتانيين الذين ماتوا في ظروف غامضة منذ الاستقلال.

وقال الحزب، في بيان توصلت به صحراء ميديا، إن هذا القرار يمثل “خطوة مهمة” باستجابته للمطالب المتكررة لأصحاب الحقوق بتمكينهم من معرفة مدافن ذويهم للصلاة والترحم عليهم.

وأضاف أن ضحايا مارس 1981 و1986 و1987 وسجن ولاته، ومن تم “شنقهم” في “إينال” وجميع ضحايا 1989 و1991 “معنيون بهذا القرار”.

واعتبر الحزب الإجراء استجابة “أولية” لرسالة رئيسه مختار صار ابراهيما الي ولد عبد العزيز في يوليو 2010 وطلب منه فيها “إعادة الاعتبار” لمن وصفهم ب”شهداء إينال” بمناسبة الذكري الخمسين لعيد الاستقلال.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة