مجتمع

حزب سياسي يتحدث عن تراجع الحريات في موريتانيا

قال حزب اتحاد قوى التقدم المعارض إن القمع الذي تعرضت له مسيرة ميثاق الحراطين أمس الاثنين، يعد “تراجعاً خطيراً” للحريات العامة في موريتانيا.
 
وعبر الحزب المعارض في بيان صحفي عن إدانته للقمع الذي واجه به الأمن المسيرة التي بدأت من أمام قصر العدل احتجاجا على الحكم الصادر حق مناضلين حقوقيين بروصو.
 
وقال الحزب إنه “يرفض بشدة تلاعب السلطات بوحدة الشعب الموريتاني والتضحية بأمنه واستقراره، لاعتبارات سياسية وشخصية ضيقة”، وفق تعبيره.
 
مشيراً إلى أنه “يحمل النظام مسؤولية ما قد يترتب على سياسة صب الزيت على النار التي ينتهجها في تعاطيه مع قضايا الرق ومخلفاته والإرث الإنساني ذات الحساسية البالغة”.
 
وخلص الحزب إلى دعوة ما أسماها “القوى الوطنية الحية” إلى أن “تقف بالمرصاد لكل المحاولات غير المسؤولة التي تستهدف الوحدة الوطنية وتطال الحريات العامة”.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة