أخبار

حزب « عادل » يطلب الدعم من سكان غورغول في الانتخابات

 

طلب رئيس حزب العهد الوطني للديمقراطية والوحدة « عادل » المعارض يحيى ولد أحمد الوقف من سكان ولاية غورغول دعم حزبه في الانتخابات التي ستشهدها موريتانيا فاتح سبتمبر المقبل.

جاء ذلك خلال خطاب ألقاه ولد أحمد الوقف في مهرجان نظمه الحزب في مدينة كيهيدي، بمناسبة تشدين مقره في المدينة، استعداداً للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

ويعد حزب « عادل » هو الحزب الوحيد في صفوف المعارضة الذي سبق أن تولى الحكم في البلاد، وذلك خلال عهد الرئيس السابق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله، وسبق لرئيس الحزب يحيى ولد أحمد الوقف أن تولى رئاسة الحكومة، قبيل انقلاب 2008 الذي قاده الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز.

الحزب الساعي لدخول البرلمان، بدأ التحرك في الولايات الداخلية، فيما قال رئيسه ولد أحمد الوقف إنه يقدم رؤية شاملة لتسيير الشأن العام في البلاد والخروج بها من الأزمة.

وعقدت قيادة الحزب لقاءات مع شخصيات وجماعات من مختلف مقاطات وبلديات ولاية غورغول، قال الحزب إنها عبرت عن ولائها له.

وينخرط الحزب في صفوف المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة، أكبر ائتلاف معارض في موريتانيا، وهو الائتلاف الذي أعلن نيته المشاركة في الانتخابات المقبلة.

اظهر المزيد

Cheikh Med Horma

رئيس تحرير موقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة