مجتمع

حزب موريتاني معارض يدعو إلى “استخلاص العبر من أحداث تونس ومصر”

دعا حزب الاتحاد الوطني للتناوب الديمقراطي (إيناد)؛ المعارض في موريتانيا، ما سماه الأنظمة العسكرية والمستبدة إلى “استخلاص العبر مما وقع في مصر وتونس”.

وقال الحزب؛ في بيان أصدره اليوم، وتلقته صحراء ميديا، إنه تابع، باهتمام، بداية الثورة المصرية الثلاثاء 25 يناير، والتي انطلقت بحثا عن الحرية والديمقراطية؛ هدفها إسقاط النظام الديكتاتوري الذي عاث في البلاد فساد وظلما؛ بحسب تعبير البيان.

وحيا الحزب ما وصفه بـ”الثورة المصرية” وتمنى “لها النجاح في كل الأهداف والمقاصد”، وقدم التعازي “إلي ذوي الأحرار الشهداء الذين سقطوا دفاعا عن حقوق المستضعفين”، على حد وصفه.

ودان حزب “إيناد” بشدة ما نعته بـ”الأسلوب القمعي الذي انتهجه النظام المصري في قمع المتظاهرين”، وأشاد بموقف الجيش المصري “الذي رفض أن يكون أداة للقمع؛ ووقف بحزم إلى جانب شعبه”.

وكانت أحزاب سياسية موريتانية معارضة قد أكدت دعمها لمطالب المتظاهرين في مصر، بتنحي الرئيس حسني مبارك، فيما دعا حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم “كل القوى الحية في هذا البلد العزيز، من سلطة ومعارضة، ومن أحزاب سياسية ومنظمات مدنية، ومن نقابات وطلاب وجماهير شعبية، إلى تقدير موضوعي لخطورة هذه الأوضاع”، بحسب ما جاء في بيان له.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة