أخبار

حضرية نواكشوط تدعو المواطنين إلى الحد من انتشار المستنقعات

دعت مجموعة نواكشوط الحضرية  اليوم الاثنين سكان العاصمة نواكشوط إلى الحد من انتشار المستنقعات ، والحرص على الاستعمال الدائم للمبيدات المنزلية  ،بالتزامن مع الحملةالشهرية التي تقوم بها المجموعة .

وتقوم خلية تابعة للمجموعة الحضرية بحملة شهرية من  اليوم الخامس من كل شهر إلى غاية اليوم الرابع عشر لمكافحة البعوض والحشرات على مستوى كافة مقاطعات العاصمة .

وقالت المجموعة الحضرية في بيان لها إن هذه الحملة تعد هي الأولى من نوعها من حيث النوعية والحجم و الوسائل اللوجستية ، وأكدت سعيها في مواصلة الحملة للحد من إصابة المواطنين  بالأمراض الناجمة عن انتشار البعوض ، وفق البيان .  

ويتكون طاقم الحملة من  ثلاثة فرق ، تتوفر على آليات ومعدات حديثة، أُعدت طبقا للمعايير المتعارف عليها دوليا، وتستجيب لمتطلبات العملية.

و ركزت العملية  حسب البيان على أماكن تكاثر البعوض (المستنقعات، البرك)، وقام الفريق المختص  برش جميع المستوصفات في العاصمة والمستشفيات، والكثير من المساجد والساحات العمومية والأحياء السكنية.

وتنقسم المبيدات التي استخدمت في هذه العملية إلى مبيدات ابيولوجية خاصة بالمستنقعات والبرك، ، وتستعمل للقضاء على بيض البعوض داخل تلك الأماكن، و وضع المركز الوطني لمكافحة الجراد تحت تصرف الخلية المكلفة بالعملية الكميات الكافية منها. وأخرى كيميائية تسمى مخصصة لضخ الحشرات الطائرة .

واكدت المجموعة الحضرية أن طريقة استعمال وتوقيت هذه العملية لم يأتي اعتباطا، وإنما تم بالتشاور والتنسيق مع الجهات المعنية ، حيث تقرر  أن يكون عمل الفرق في الفترة المسائية على مرحلتين ، وتكون الانطلاقة الأولى ابتداء من الساعة السادسة مساءا، وذلك بعد  التوصل عن طريق البحوث إلى أن عينات البعوض التي يمكن أن تسبب حمى الضنك والحمى الصفراء تكثر أساسا في ذلك التوقيت.

بينما تبدأ مجموعة أخرى في حدود الساعة الحادية عشرة قبل منتصف الليل، ليكون وقت عملها مصادفا لبداية نشاط أنواع أخرى من البعوض تسبب ـ حسب المختصين ـ عادة حمى الملاريا، التي لا يزال القضاء عليها أو الحد منها، يشكل تحديا كبيرا بالنسبة للعديد من دول المنطقة، حسب البيان .  

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة